التنمية البشرية

كيف اصبح قوي اجتماعيا في 10 خطوات ؟

كيف اصبح قوي اجتماعيا في 10 خطوات ؟

اقرأ فى هذا المقال على طريق النجاح

السلام عليكم ، مرحبا بكم في هذا المقال حيث سنتناول موضوع مهما يدور حول سؤال : كيف اكون قوي اجتماعيا و اكسب مكاني وسط المجتمع و افرض نفسي داخله و سنعرض لكم 10 خطوات فعالة التي ستساعدك كثيرا على التخلص من هذه المشكلة و الذي ستتجاوزها عما قريب .
في حديثنا عن القوة الاجتماعية و لتحقيقها يجب اتباع الخطوات البسيطة التالية و التعود عليها يوم بعد يوم :

1) اجتناب اللطف المبالغ فيه :

الكثير من الناس يكونون لطيفي زيادة عن الحدود ، فيجب ان تعرف عزيزي القارئ انه لا يجب ان تتعامل بلطف مع اي شخص في اي وقت و اي مكان . فاللطف اذا زاد عن حده انقلب على ضده و له اثار سلبيا على نفسية صاحبه فيضعف جانبه النفسي بدل من ان يقويه . فعود نفسك على التعامل بلطف في حدود .

2) اعتماد قول “لا” في حياتك اليومية :

هناك ناس يعتقدون ان قول ” لا ” هو فعل قبيح و شرير و لا ينبغي التلفظ به في حين ان الامر ليس كذلك بتاتا ، فقول ” لا ” من ابسط حقوقك و الكل يستخدمها ، فحتى تحمي نفسك من الاستغلال و تعيش لنفسك و لك و ليس للاخرين و اداة او وسيلة مادية للاخر . فلا تشعر بالجخل و الاحراج عند قولها فهي ليست بتلك الدرجة من القيمة .

3) لا تبحث عن ارضاء الكل :

فبكل صراحة فمن السداجة ان تبحث عن الحب بالاجماع و ان يرضى عندك كل كبير و صغير . فحتى رسل الله تعالى لم يتمكنوا من هذا بل و لا حتى الله سبحانه فهذه سنة الله في خلقه و مبدأ في الحياة لا يمكن تغييره . فهناك من يراضي الجميع لكي يرضون عنه و يسخر كل جهده و طاقته لتحقيق و بلوغ هذا الهدف اعتقادا منه ان النتيجة ستكون الارضاء عنه بالاجماع و هذا مستحيل .
فاذا فكرنا منطقيا نجد ان التعامل من اجل ارضاء الناس غاية لا تدرك . اذا فمن الافضل ان تفعل ما تشاء و لا تعير اهتمامك للاخرين لانك وحدك المسؤول عن حياتك و انت من سيدفع الثمن ، و انت لست بذلك الرخيص الي يمكن ان يضيع كل حياته من اجل الاخرين .

4) خدمة الاخرين :

اكيد ان هذا السلوك جميل و انساني و خلوق ، لكن في حدود ، لا تجعل نفسك من الاشخاص الخدومين لدى الاخرين فاحتمال كبير يتم استغلال هذه النقطة فيك بشكل سلبي يؤثر عليك ، فوقتك من ذهب و الوقت لا يعوض فلايجب اهضاره كله في خدمة الاخرين ، فانت ملك لنفسك و انت يجب ان تخدم نفسك .

5) المبادرة و مشاركة الرأي :

العديد من الناس يظنون انهم اذا بادروا و اعطوا رأيهم سيعرضون نفسهم للسخرية و الضحك و عدم تقبل الرأي … و هذا خطأ فالكل من حولك يبادر اذا بادر ، فيجب ان تفرض رأيك و تدافع عنه . و اغلب تلك الافكار السلبية التي تهجم على قعلك قبل المبادرة هي فقط اوهام و صراب فلا تصدقها و اندفع نحو الامام .

6) اجتناب الكسل و الخموم و اهمال المهام اليومية و الاساسية :

التسويف و التأجيل و فراغ الاوقات الدائم هم نتيجة للضغف الاجتماعي و الاهمال و عدم الثقة بالنفس ، فلابد من اخد برنامج يومي يملأ وقتك و من الافضل ان تخصص وقت كبير لاشياء تراها متنفس لك مثل : الذهاب الى نادي الرياضة – الرسم بالبيت – تعلم لغات …. وضروري جدا ان تقول لنفسك مرارا و تكرارا انك تستطيع انجاز هذه المهام بشكل يومي حتى تستيقظ و تطور الدافعية و الطاقة داخلك ، و افضل انيس في تلك اللحظة هي المرآة .

7) اكتساب مهارة الاقناع و التأثير و القيادية :

العديد من الناس يعانون من سوء في توصيل المعلومة الشيء الذي يحدث اضطراب في التواصل مع الاخرين ، و اكيد ان مهارة الاقناع لا يمكن اكتسابها بين ليلة و ضحاها فيتطلب الامر قراءة كتب بكثرة و الاستماع الكثير للاشخاص الذين يتقنونها و خاصة كتب المسوقين و رجال الاعمال الكبار .

8) تغيير نظرتك للخطأ و الفشل و المشكل :

معظم الناس تخاف من الخطأ عندما تريد تأدية شيء معين ، و ذلك نتيجة حمل نظرة مسبقة مغلوطة عن الخطأ ، فالخطأ هنا هو خطأ تعليمي خطأ مولد لتجربة و افادة جديدة في حياتك فيكفيك فخرا انك تحركت و عملت و اجتهدت . فالخطأ هو معلم ، فظز الاخطاء يتعلم الانسان .

9) عدم الثقة في اتخاد القرار :

يعتقد البض ان الخطأ في اتخاد القرار هو امر صعب فيلتجأ للاستشارة او الاستعانة باشخاص يحددون قرارهم في مكانه . و لتغلب من هذه المشكلة يفضل ان تقوم بتخاد كمية كبيرة جدا من القرارات في كل يوم .

10) الابتسامة :

الضعفاء شخصيا غالبا ما يكونوا سريعي الغضب و الانفجار نتيجة لتراكم الافكار السلبية و كثرة التفكير فيها ، و افضل الطرق للتخلص من هذه الافكار هي الهدوء و الابتسامة و الابتعاد عن الانفعال .

السابق
كيف أجيد إدارة وقتي لتحقيق النجاح
التالي
نصائح لتبدأ يومك بطريقة صحيحة لتزيد إنتاجيتك

اترك تعليقاً