التنمية البشرية

الإنجاز

الانجاز

يُعَدُّ الإنجاز أحد أهم مقومات النجاح في الحياة، فهو لا يُشير إلى إتمام المهام وفقط، بل يتعدَّى ذلك إلى الاتقان فيما يُنفذ وإتمامه على الوجه الأكمل والأفضل بشكل قاطع، فتابعونا في هذا المقال.

تعريف الإنجاز

الإنجاز في اللغة العربية يعني الإتمام، ويقول أهل اللغة إن الإتمام الموصوف بالإنجاز لا بُدَّ أن يكون في أعلى درجات الكمال والإتقان والجودة، هذا بالإضافة إلى تعريفه بالوفاء، فحين نقول أنجز وعده أي وفَّاه، وهي إشارة أيضًا إلى درجة الكمال والإتقان التي تكون عليها التوفية.

متى نستخدم لفظة الإنجاز؟

ليس كل مهام الدنيا أو الأعمال المُنتهية تُعد إنجازًا، لأنه يُوجد بعض المقومات التي يصح معها إطلاق كلمة إنجاز على أمر دون آخر، من هذه المقومات:

  • نقول على الأمر أنه إنجاز إذا ما كان جديدًا وغير مسبوق.
  • الإنجاز هو الأمر الذي يُجمع عليه بعقلانية كل أصحاب التخصص، دون الاعتماد على العواطف والمشاعر البشرية، فحين نقول إن الطالب حقق إنجازًا في مادة الرياضيات فإن هذا يعني أنه أكمل مهمة من المهام على نحو بالغ الكمال والدقة بحيث أجمع كل مُعَلِّمي المادة على صواب فعله.
  • يُعتبر الأمر إنجازًا إذا ما اتَّسع نطاق تأثيره واستفاد منه شريحة كبيرة من البشر، كالطبيب الذي يكتشف دواءً جديدًا.
  • الإنجازات هي أيضًا المهام التي تنفذ بكل دقة وكمال في مُعدَّلات زمنية تقل كثيرًا عن المعدلات الطبيعة المطلوبة لها، فالطالب الذي يحصل على درجة الدكتوراه في سن العشرين يُعَدُّ صاحب إنجاز.
  • الإنجاز هو العملية التي يُمكن تطبيقها على أرض الواقع؛ أي ليست خيالات، ولا أحلامًا، وبناءً على إمكانية التطبيق يُمكن قياسها وبيان فوائدها وأضرارها.
  • الإنجاز هو المهام المُكتملة والممتدة الأثر لأجيال وعصور لاحقة، بمعنى لا يكون الإنجاز إنجازًا إذا ما كان أمرًا وقتيًا تذهب فوائده سريعًا.

الربط بين الإنجاز والإبداع

البعض يربط بين الإنجاز والإبداع، وَمِنْ ثَمَّ يقصره على فئة معينة من البشر، وهذا غير صحيح، فحتى ولو تلازم المصطلحان إلا أن الابداع بحد ذاته مهارة يُمكن التدرب عليها، وبالتالي هي ليست حكرًا لأحد.

وإن لم يتلازم المصطلحان فمن الممكن لشخص تحقيق إنجاز ما حتى ولو افتقر الإبداع والابتكار، فالأصل في الإنجاز مدى تأثيره على الناس والمدة الزمنية للتأثير، وأيضًا المدة الزمنية للتنفيذ، وأخيرًا التنفيذ على نحو كامل الدقة.

من هنا أن الإنجاز نسبي، فما هو إنجازات لمجموعة من البشر قد يكون عاديًا بالنسبة لمجموعة أخرى، من هنا يُمكننا القول بعدم وجود قواعد ثابتة للحكم على الإنجازات، أو بالأحرى كل مجتمع بشري له قواعده الخاصَّة التي يحكم بها على الأشياء ويثبت لها وصف إنجاز أو يلغيه.

كيفية تحقيق الإنجازات

الركائز التي تُمكن الفرد من تحقيق الإنجازات متعددة، أهمها:

  • تحديد الأهداف القابلة للتطبيق والتوجه نحوها مباشرة دون الالتفات إلى المعوقات أو تثبيط الآخرين.
  • وجود دافعية ورغبة في الوصول إلى الهدف دون استعظام الصعاب أو التكاسل أو التراخي.
  • وضع خطة زمنية محكمة لتحقيق الإنجازات وعدم التنازل أو التشاغل عنها مهما كثرت الملهيات.
  • التقييم المستمر للطريقة والطريق لاكتشاف أي خلل أو حيدة عن المسار الصحيح للوصول إلى الأهداف المقررة.

الإنجاز من عناصر النجاح، وقد يكون أهمها، وليس من الهام أن يكون حجم الإنجازات كبيرًا أو صغيرًا في أعين الآخرين، ولكن المهم أن تكون ذات تأثير واضح على جماعة من البشر بأن تُلبي حاجة ضرورية لهم، وأن يكون أداء المهمة عظيم الإتقان.

السابق
كيف يُؤثر إبداع الموظفين في تطور الأعمال؟
التالي
كيف تكون مبدعاً ؟ .. نصائح مهمة لكي تكون صخصاً مبدعاً

اترك تعليقاً