التنمية البشرية

مدرب حياة “لايف كوتش”.. ماهي وظيفته و متى يحتاجه الشخص؟

مدرب حياة “لايف كوتش”.. ماهي وظيفته و متى يحتاجه الشخص؟

اقرأ فى هذا المقال على طريق النجاح

مدرب حياة “لايف كوتش”، أحد الأشخاص المهم وجودهم في حياة العديد من الأفراد، ممن يمرون ببعض المواقف في حياتهم ولا يدركون كيف يتصرفون أو يفكرون، و يعتبره  البعض نمط حديث من أنماط الاستشارة، وهناك العديد من الأسباب والحالات التي تلزمنا باللجوء إلى مدرب حياة ” لايف كوتش”.

ما هي طبيعة عمل مدرب حياة؟

يمكن أن يساعد مدرب حياة، الأشخاص في أي جانب من جوانب حياتهم، سواء كان ذلك في حياتهم الشخصية أو المهنية، ومساعدتهم على تفهم طبيعة خياراتهم، ورغباتهم، والتعرف على أنفسهم بشكل أوضح.

متى تحتاج الى مدرب حياة “لايف كوتش”؟

هناك العديد من الأسباب والدوافع التي تجعل الشخص في امس الحاجه الى مدرب حياة، وفيما يلي أبرز هذه الدوافع:

عندما تشعر بالحيرة والتشتت فإنك تحتاج إلى مدرب حياة

عندما يكون الشخص أمام موقف معين ويتطلب منه، اتخاذ القرار ويشعر بحية وتشتيت، مثل قرار أن يتزوج، أو ينهي علاقة سيئة، أو تغير مهنته، أو يقوم بتغيير موقعه السكني، او غيرها من الأمور، والتي تخلق حالة من الحيرة والقلق، وسوف يساعدك مدرب الحياة على البحث بعمق في هذه الأفكار، و اكتشاف ما هو مهم بالنسبة لك في هذا القرار، و لن يتخذ لك مدرب الحياة “لايف كوتش” القرار نيابة عنك، ولكنه يساعدك على توضيح الأمر ورؤيته بالكامل.

الشعور بفقدان الشعور بالسعادة مدعاة لوجود مدرب حياة في حياتك

قد يشعر الإنسان في بعض الأوقات بعدم السعادة من أداء وظيفة معينة أو الدخول في علاقة معينة، أو غيرها من المواقف، و سيساعدك مدرب الحياة على التعرف على ذاتك الحقيقية، و قد لا يكون لديك أي فكرة، وعندما تكتشفها، يمكنك التعرف على ما هو مهم بالنسبة لك، و بهذه الطريقة يمكنك أن تقرر كيف تريد أن تعيش في أي مجال ترغب في العمل.

الحاجة إلى التغيير

اذا كنت بحاجة إلى التغيير، أو كنت تدرس أمرا جديدا في حياتك، فسوف يمكن أن يساعدك مدرب الحياة “لايف كوتش” في ذلك، و سيساعدك على إجراء التغييرات.

التعرض للصدمات

في حال كان الشخص قد مر بصدمة أو انتهى من علاقة مع الطرف الآخر، او يشعر بأن قلبه محبط، ويشعر بأنه يبدأ حياته من جديد، وقد لا يعرف من يساعده على الاستمرار في رحلته، وهنا يظهر دور  مدرب الحياة، والذي يمكن الشخص من  تبادل الأفكار والاستراتيجيات والاستكشاف والتوضيح الكلي الأمور، مثل الحصول على المزيد من الوضوح حول سبب فشل علاقة عاطفية.

الخوف والتوتر

نحن جميعاً قد نشعر بالخوف، مثلا من الظلام، من المستقبل، من المجهول، من الفشل و من النجاح ايضا، من الوحدة، وسيقوم مدرب الحياة بخلق بمساحة من الطمأنينة، ويمنحك أدوات لاتخاذ إجراءات تحد من مخاوفك، وتغيير الطريقة التي تنظر بها وتشعر بها بشأن مخاوفك.، وستظل لديك مخاوف، ولكن ستتمكن من مواجهتها بشجاعة أكبر.

تحديد الأهداف و الأولويات

بالنسبة للعديد من الأشخاص، المشكلة ليست فقدانهم للطموح، ولكن قد يكونون عالقين في سباق الحياة، و عندما تعمل مع مدرب حياة، تبدأ في التواصل مع نفسك بشكل كامل، مما يسمح لنفسك بتصميم  الحياة التي تريدها بناءً على معاييرك الخاصة.

ما هي أهمية مدرب الحياة ” لايف كوتش”؟

يوفر مدرب الحياة “لايف كوتش” للشخص الدعم، والراحة وتعزيز رؤية الاشخاص لمشاكلهم بدرجة أعمق للوقوف على القرار الصحيحة، ومدربي الحياة لا يمكن اعتبارهم حبوب سحرية، حيث أن الحل  يكمن دائما في داخلك، ولكن في كثير من الأحيان نشعر بالخوف الشديد، ولا يمكننا سماعه أو رؤيته، ويمكن أن يساعدك التدريب مع مدرب حياة على النظر إلى أي موقف من منظور مختلف لاخراجك من هذا الخوف والعجز.

في النهاية نؤكد أن اللايف كوتش، يلعب دورا هاما لدى الأشخاص الذين يمرون ببعض المواقف ولا يحسنون التصرف، ويساعد لايف كوتش، الأشخاص على اتخاذ القرار السليم والتفكير بشكل صحيح.

السابق
ما هو الابداع
التالي
الصدمات النفسية .. الأعراض والعلاج وكيفية الاستفادة من التجربة؟

اترك تعليقاً